الخارجية الصينية هوا تشون يينج

انتقدت الصين يوم الثلاثاء ما وصفته بالتصريحات “غير المسؤولة” التي أدلى بها مسؤول أمريكي الأسبوع الجاري عندما دعا بكين لبذل مزيد من الجهود لكبح برنامج كوريا الشمالية النووي المحظور.

وقالت كوريا الشمالية إنها أجرت بنجاح تجربة لقنبلة هيدروجينية مصغرة في السادس من يناير، وإذا صح ذلك فسيمثل تقدما كبيرا في قدرات بيونج يانج الهجومية في مخالفة لقرارات مجلس الأمن الدولي.

والصين هي حليف كوريا الشمالية الرئيسي الوحيد. وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين إن كوريا الشمالية ليس أمامها الكثير من الطرق بعيدًا عن الصين للقيام بأعمال تجارية دولية في ظل العديد من جولات العقوبات الاقتصادية مضيفا أن بكين يمكنها “بالتأكيد” بذل المزيد من الجهد.

وبحسب رويترز قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون ينج للصحفيين “العديد من التصريحات ليس لها معنى وغير بناءة.”

وكانت هوا تتحدث قبل زيارة مزمعة الأسبوع الجاري يقوم بها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري للصين. وكان كيري تعهد بحث الصين على بذل مزيد من الجهد لكبح برنامج كوريا الشمالية النووي.

وحثت هوا “الدول المعنية” على تحمل المسؤولية وعدم “توجيه أصابع الاتهام لآخرين والإدلاء بتصريحات غير مسؤولة”.

ويعتزم كيري أيضا بحث قضية بحر الصين الجنوبي وهي مصدر توترات متزايدة بين الصين ودول جنوب شرق آسيا حيث تزعم كل منها أحقيتها في بحر الصين الجنوبي.