ذكرت جامعة طنطا، أن المستشفيات الجامعية بجامعة طنطا استقبلت 3 حالات رمد مصابة بمضاعفات حادة ، ومحولة إليها من مستشفى رمد طنطا التابعة لمديرية الصحة بالغربية ، وبتوقيع الكشف الطبى على الحالات الثلاثة ،نتبين وجود التهابات شديدة بالجسم الزجاجى للعين نتيجة الحقن الذى تم لها خارج المستشفى الجامعى بالإضافة إلى ارتفاع ضغط العين، والعين لا تتحرك وبها جحوظ وتم التعامل السريع مع الحالات وتبين أن أحد هذه الحالات متأخرة والحالة الثانية متوسطة الاستجابة ، والثالثة لديها استجابة جيدة.

وأضافت الجامعة، فى بيان ، أنه يتم حالياً متابعة الحالات إكلينيكياً بمعرفة الدكتور عادل سليمة رئيس قسم الرمد بالجامعة، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بالقسم ، وتم عمل الإجراءات الطبية الطارئة، وتلقى هذه الحالات عناية خاصة لتلافى آثار الضرر ومنع انتشار المضاعفات والتعامل معها أولاً بأول

وأشارت الجامعة فى بيانها إلى أن تلك الحالات تحظى باهتمام ومتابعة من الدكتور عبد الحكيم عبد الخالق خليل رئيس الجامعة شخصياً، والدكتور أمجد عبد الرؤوف عميد كلية الطب، والدكتور هشام توفيق المشرف العام على المستشفيات الجامعية وبالتوازى مع ذلك تقوم إدارة الجامعة بإخطار اللواء أحمد ضيف محافظ الغربية، والدكتور محمد شرشر وكيل وزارة الصحة بالغربية بالحالة الصحية للمصابين أولاً بأول مؤكدة أن صحة المواطن هى الهدف الأسمى لجامعة طنطا.