اجتمع طارق عامر محافظ البنك المركزى، بمستثمرى وأصحاب الفنادق بشرم الشيخ لحل مشكلاتهم مع البنوك، بناءاً على طلب اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء ورغبة من مستثمرى شرم الشيخ.

وفى بداية اللقاء أكد عامر، أن مصر نسيج واحد ولن تتاُثر بالأزمة، وأضاف أن "شرم الشيخ خلقت لتعيش وتستمر ولن تموت، والجهاز المصرفى فى مصر قوى، والبنك المركزى يضع الجهاز المصرفى بكامل إمكانياته تحت أمر الاستثمار فى مصر".

وشدد عامر على ضرورة وجود ثقه متبادلة بين المستثمرين والقطاع المصرفى، موضحاً أننا جميعاً نعمل لصالح مصروناشدهم بعدم إساءة استخدام التسهيلات والقرارات التى ستتخذ.

وأضاف محافظ البنك المركزى أن "قطاع السياحة يجب أن يتم به تغيرات أساسية، وأن ينظر المستثمرين للموقف على المدى البعيد وألا يكون همهم الخروج من الأزمة الحالية فقط".

كما صرح عامر أن جميع البنوك جاهزة لتمويل الفنادق بالمليارات بغرض تحديث الفنادق المتهالكة، لتصبح شرم الشيخ جديرة باستقبال السائح لأن امكانيات شرم السياحية تجعلها فى مكانة مختلفه عما كانت عليه، وتغيير نوعية السائح.

وأعلن عامر أنه سيصدر تعليمات من شأنها الوقوف بجانب مستثمرى هذا القطاع، منها إيقاف جميع أقساط القروض لمستثمرى السياحة لمدة ثلاث سنوات بدون فوائد على الإطلاق، وتشكيل لجنة بالبنك المركزى لمقابلة كل مستثمر على حدى، واستعراض البنوك التى يتعامل معها وإصدار التعليمات المناسبة، كما وعد بدراسة طلب المستثمرين بحساب قيمة فوائد القروض بالدولار والسداد بما يعادلها بالجنيه المصرى بدلاً من الدولار، وأيضاً إعفاء جميع العاملين بالقطاع السياحى من جميع الأقساط سواء كانت عقارات أو سيارات لمدة 6 أشهر بعد تقدمه للبنك المركزى بما يفيد أنه من العاملين بالسياحة، تغير نظام التقييم للبنوك بتشكيل لجنة من المختصين بالبنك المركزى وأن يتم تعامل البنوك جميعها معها تحت مظلة البنك، وأيضاً إصدار تعليمات لجميع البنوك بالتعامل باللين ومنع البيروقراطية بشرط توفر الثقه بين العميل والبنك.

وأضاف أن "البنوك ليس لها مظلة فى الإقراض، وبعض الشركات السياحية تقترض بالمليارات، مشيراً إلى دعم السياحة بمبلغ 30 مليار جنيه والذى استفاد منه حتى الآن 250 منشأة سياحية، مطالباً المستثمرين بضرورة السماح بإنشاء شركة للطيران العارض برأس مال خاص من رجال الأعمال والمستثمرين فى مجال السياحة تكون قادرة على منافسة الشركات الأجنبيه العاملة فى هذا المجال.

ومن جانبه، تقدم المحافظ بالشكر لمحافظ البنك المركزى على استجابته فى الاجتماع مع المستثمرين، واتخاذه تلك القرارات الحاسمة التى تثبت وقوف الدولة بجهازها المصرفى بجانب القطاع السياحى، والذى يعمل به 20 % من العمالة المصرية.