نفت وزارة الخارجية صحة الخبر الذى تداولته بعض وسائل الإعلام، نقلاً عن بكري أبو الحسن نقيب الصيادين بالسويس بشأن رفض مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية عودة جثمان الصياد السيد عفيفي أحد الصيادين الذين كانوا على متن مركب الصيد "زينة البحرين" إلى أرض الوطن، بعد غرق المركب قرب السواحل السودانية، ما أسفر عن مصرع 13 صيادًا.

 

وقالت الوزارة، في بيان لها، الجمعة، إنَّ تصريحات نقيب الصيادين لا أساس لها من الصحة، لافتةً إلى أنَّ القنصلية العامة في بورسودان تباشر، منذ العثور على الجثمان، إنهاء الإجراءات اللازمة لحفظ وتجهيزه تمهيدًا لنقله على نفقة الدولة إلى أرض الوطن، بناءً على طلب أسرة المواطن المتوفى.

 

وشدَّدت "الخارجية" على اضطلاعها بواجبها تجاه المواطنين في الخارج وحرصها على إعادة جثامين المواطنين المتوفين بالخارج لتوارى الثرى في أرض الوطن وكذا إعادة العالقين منهم، حسب تعبير البيان.

 

وأهابت الوزارة بوسائل الإعلام تحري الدقة في الأخبار التي يتم تداولها فيما يتعلق بجهود الوزارة تجاه المواطنين المصريين بالخارج.