قال زياد بهاء الدين، نائب رئيس الوزراء الأسبق، إنه لا يكره وجود عاصمة إدارية جديدة في مصر، ولكنه يعتبر تحسين البنية التحتية وإدخال المياه للقرى الفقيرة أفضل من بناء عاصمة جديدة.

وأضاف «بهاء الدين»، لبرنامج «نظرة»، عبر «صدى البلد»، الجمعة، أن الوضع الاقتصادي الحالي يحتاج إلى تحديد أولويات من أجل التطوير، والاختيار بين المشروعات الصغيرة والقومية.

وتابع: «نحتاج إلى جهد اقتصادي منظم ينتهي لمؤتمر اقتصادي كبير»، مؤكدا أنه يرفض قانون الاستثمار الجديد وأن لديه العديد من الملاحظات عليه.

وعن فرض الضريبة الرأس مالية بالبورصة، قال: إن الحديث عن هذه الضريبة لم يكن موفقا؛ لأنه أضر بالاستثمار، وكذلك عملية إرجاء تطبيقه سنتين كان غريب وأثار العديد من التساؤلات.

واستطرد: «شفافية الموازنة أمر مهم، ويجب معرفة المواطن أين ستصرف الضريبة، ويجب توسيع قاعدة دافعي الضرائب، بدلا من فرض ضرائب جديدة.. ودخول الشركات المتهربة وتحفيزها على دفع الضرائب».