قال وزير الموارد المائية والرى، حسام مغازى، إن الخبراء المصريين درسوا بنود العرض الفنى لسد النهضة المقدمة من الشركتين الفرنسيتين بدقة، تمهيدا لعرض الملاحظات خلال اجتماع اللجنة الفنية الثلاثية للسد المقرر عقده فى السودان الأحد والذى يستمر ثلاثة أيام، لافتا أنه فور الانتهاء من خطة العمل سيتم عرضها على الرأى العام لتحديد خارطة طريق الدراسات والوقت المتطلب لانهائها.


وأكد مغازى، فى تصريحات لـ«الشروق»، اليوم، أن كل البدائل والاستفسارات حول آليات إجراء الدراسات سيتم مناقشتها من ممثلى الشركتين خلال الاجتماع، بجانب استعراض الجانبين الإثيوبى والسودانى مواقفهم.


وأوضح وزير الموارد المائية والرى، أن هذا الاجتماع هو العاشر للجنة الوطنية الثلاثية، وسيحضره ممثلو الشركتين الفرنسيتين، مشددا على أهميته فى إطار سياسات الحوار والتعاون وإتاحة المعلومات، وفقا لبنود اتفاق إعلان المبادئ الموقع من رؤساء دول مصر والسودان وإثيوبيا، مضيفا أنه لا يمكن تحديد نسبة الموافقة أو الرفض للعرض، لكن الجانب المصرى أنهى تقييمه للعرض ولدية بعض الاستفسارات سيتم التباحث بشأنها ومناقشتها.


وأوصى تقرير اللجنة الدولية للخبراء حول سد النهضة فى مايو 2013 مصر والسودان وإثيوبيا، باستكمال الدراسات الفنية لاختبار تأثيرات السد على الأمن المائى المصرى والسودانى بسبب عدم كفاية الدراسات الإثيوبية، وتم الاتفاق فى مفاوضات سياسية وفنية استمرت عامين، على اختيار مكتبين استشاريين لإجراء الدراسات المطلوبة.