قرر الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان إيقاف مدير مستشفى رمد طنطا وثلاثة أطباء بالمستشفى عن العمل وإحالتهم للتحقيق؛ لتسبُّبهم في إصابة سبعة من مرضى المستشفى بـ"العمى".

 

وقال بيانٌ صادرٌ عن الوزارة، اليوم الجمعة، أنَّ أحد الأطباء حقن سبعة من مرضى السكر بالمستشفى بمادة ساهم الطبيبان الآخران في دخولها للمستشفى وهي غير مصرَّح بها دوليًّا، ما تسبَّب في حدوث مضاعفات وضعف في الإبصار لهؤلاء المرضى.

 

وأمر الوزير بتشكيل لجنة فنية من أساتذة الرمد بالتنسيق مع محافظ الغربية، وعميد كلية الطب بجامعة طنطا؛ لفحص الحالات من الناحية الطبية والوقوف على أسباب حدوث المضاعفات للحالات السبع، ومعرفة ما إذا كانت المادة التي استخدمت في علاج المرضى مصرح بها أم لا، وتطبيق معايير مكافحة العدوى في الإجراء الطبي المتخذ مع المرضى من عدمه، على أن يتم عرض التقرير الفني على وزير الصحة، صباح غدٍ السبت.