استقبل وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة على هامش مشاركته بمؤتمر حقوق الأقليات الدينية فى الدول الإسلامية بمراكش صباح اليوم الثلاثاء الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس منتدى تعزيز السلم فى المجتمعات المسلمة.

وأعرب الوزير عقب اللقاء عن تفاؤله الشديد بالعمل بين وزارة الأوقاف ومنتدى تعزيز السلم من أجل تعزيز الحوار بين الحضارات والثقافات وتحقيق الأمن والسلم العالميين على أرضية إنسانية ومبدأ الحقوق والواجبات والمواطنة المتكافئة وفقه العيش المشترك الذى رسخ أسسه ديننا الحنيف.

وأضاف الوزير أنه تم الاتفاق بين الجانبين على العمل لإبلاغ هذا الصوت عاليا لسائر المؤسسات الدولية لتصحيح المفاهيم الخاطئة عن الإسلام والمسلمين والتأكيد على أن الجماعات المتطرفة لا علاقة لها بالإسلام ولا بالفكر الإسلامى السوى إنما هى صنيعة سياسية.

من جانبه، أعرب العلامة بن بيه عن أمله فى مزيد من التنسيق لشرح وتبنى قضايانا الفكرية العادلة فى ضوء الاحترام المتبادل بين الأمم والشعوب .

وأشاد بن بيه بالتعاون بين المنتدى والمؤسسة الدينية فى مصر لنشر وسطية الإسلام والتنسيق فى المؤتمرات.
وقد أهدى الوزير سماحة الشيخ بن بيه بعض مطبوعات الأوقاف باللغة العربية واللغتين الإنجليزية والفرنسية عن مختلف القضايا الإسلامية.

يذكر أن الشيخ عبد الله بن الشيخ المحفوظ بن بيّه، من مواليد سنة 1935 فى تمبدغة بموريتانيا، ويعد أحد أكبر العلماء السنة المعاصرين والنائب السابق لرئيس الاتحاد العالمى للعلماء المسلمين، ورئيس ومؤسس لمجلس حكماء المسلمين، تم اختياره من قبل جامعة جورج تاون كواحد من أكثر 50 شخصية إسلامية تأثيرا لعام 2009، وقد فاز بلقب "أستاذ الجيل" فى جائزة الشباب العالمية لخدمة العمل الإسلامى فى دورتها السابعة فى البحرين.