قال اللواء مجدي عبد الغفار، وزير الداخلية، مساء السبت، إن "الوزارة وضعت منظومة لمواجهة كافة الاحتمالات، والتوقعات يوم 25 يناير الجاري"، الذي يوافق الذكرى الخامسة للثورة.

 


وفي حديث للتليفزيون المصرى، أوضح عبد الغفار، أن "الاحتفال بذكرى 25 يناير، حق أصيل للشعب، ولا يثير لدينا أي مخاوف، بل هى ثورة وطنية تذكرنا بتضحيات جهاز الشرطة"

وأضاف قائلا "جهاز الأمن، يعمل وفق منظومة مستقرة، تمكنه من مواجهة كافة الاحتمالات، ونتحسب لتوقعات بحدوث بعض الأعمال (لم يحددها) في 25 يناير".

وتابع الوزير:" قد يحدث أى عمل إرهابي في أي وقت، إلا أن ذلك لا يثير مخاوفنا، فلدينا الخطط والمعلومات ونتعامل مع كافة التهديدات والمخاطر بدرجة عالية من الاحتراف".

وتشهد محافظات الجمهورية منذ أيام انتشارًا أمنيًا غير مسبوق، فضلا عن رفع حالة الطوارئ بها، تزامنا مع ذكرى الثورة التي تحل الاثنين المقبل. 

وأصدر الجيش، بيانًا أول أمس الجمعة، أعلن فيه أنه "تنفيذا لتوجيهات القيادة العامة للقوات المسلحة، قامت عناصر من القوات المسلحة بنطاق الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية، فى التحرك والانتشار لمعاونة الأجهزة الأمنية لوزارة الداخلية فى حماية المواطنين، وتأمين الأهداف والمرافق الحيوية،  والمنشأت الهامة، وتأمين الطرق والمحاور المرورية الرئيسية بنطاق القاهرة الكبرى، والعديد من محافظات الجمهورية".

اقرأ أيضا: