أصدر شادي حسين، مراسل برنامج أبلة فهيتا الساخر، وصاحب واقعة الواقي الذكري، بيانا رد فيه على بيان البرنامج الذي ينتمى له، والذى اعتذر له فيه.


وقال في تدوينة له على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك":”عزيزتي أبلة فاهيتا انتي مش من خصومي علشان أزعل منك أو أسامحك…خصومي هم اللي خلوا خوفك يجبرك تقولي كلام غير طبيعتك اللي انا متعود عليها…خصومي حطولك سقف على برنامجك ومانعينك تسخري من حاجات كتير كان نفسك تقوليها وقصقصوا في تقاريري لما كنت معاكي....خصومي اللي وقفوا برنامج باسم يوسف ومنعونا حتى نضحك على بلاوينا".

 

وأضاف:”خصومي حكموا ب٣ سنين سجن عسكري على صديقي عمرو نوهان بسبب صورة ساخرة خصومي خطفوا مصطفى ماصوني وغيره كتير ومش عارفين مكانهم ولا عارفين هم عايشين ولا أموات، خصومي بيتهموا اي حد مختلف عنهم ليل نهار على التلفزيون بالعمالة والخيانة وبيحرضوا على قتلنا و سجننا".


وتابع:"خصومي بيهددوا الفنان أحمد مالك "رغم اعتذاره" بعدم الظهور مجددا لأستكمال مشواره الفني بمجرد مشاركته معي في الفيديو الساخر وبيهددوني انهم هيأذوني انا وأهلي".


وأكمل:"عزيزتي أبلة فاهيتا خصومي ضعاف و تافهين قوي وبيتقمصوا من الهزار وكيانهم بيتهز من كوميكس او فيديو ١٢٠ ثانية، فا اشطة يعني الموضوع ميستحقش الأعتذار".


وكانت صفحة "أبلة فهيتا " قد نشرت بيان اعتذرت فيه لمراسلها شادي حسين وقال فيه، :  "عزيزى شادى أنت شاب شاطر وموهوب وعارف غلاوتك عندى حتى بطيشك وجنونك وهزارك الثقيل"

وأضافت:"أنا متأكدة أنك ماتقصدش غير إنك تعبر عن رأيك أنت شاب والشباب لما بيحبط بيلوش.. قلبى عندك وحضنك عندى".

وتابع البيان الصادر عن البرمامج :"عزيزى العسكرى الغلبان: حقك علينا، إنت على راسنا من فوق طول ماأنت بتحمى بيوتنا وبوتيكاتنا وحقوقنا، وحتى لو ده واجبك.. إحنا مقدرين ومتشكرين. ماتزعلش - ده شباب محبط وتقلها فى الهزار".

بلاغ للنائب العام لحماية شادي حسين بعد تهديدات الشرطة