قرّر أطباء مستشفى المطرية التعليمي، عودة استقبال وطوارئ المستشفى للعمل بعد إغلاقها منذ واقعة الاعتداء على الأطباء، وذلك في ظل التأمين المتواجد بالمستشفى، رغم عدم حصولهم على جميع حقوقهم التي وصفوها بـ«المنتقصة» بعدم صدور قرار ضبط وإحضار المتهمين معهم حتى الآن.

ووفقًا لبيان، عقب مؤتمر صحفي نظموه بمقر المستشفى الجمعة، هدّد أطباء مستشفى المطرية، بتقديم استقالات جماعية مسببة إلى مجلس النقابة العامة للأطباء، لتقديمها إلى وزير الصحة، في حال عدم التحقيق مع أمناء الشرطة المعتدين على الأطباء، مضيفين أنهم بانتظار قرارات الجمعية العمومية غير العادية للأطباء المقرر عقدها 12 فبراير الجارى بمقر النقابة العامة.

وقال الأطباء، في بيان نشره الموقع الرسمي للنقابة، إنهم «لن يفوتوا الفرصة على من يحاول بث الوقيعة بين الأطباء والمواطن المصري»، مؤكدين أنهم يحترموا القانون والعدالة التى لم تطبق على منتهكيها.

وفي سياق متصل، تعقد النقابة العامة للأطباء مؤتمر صحفي في الرابعة من عصر غد السبت، للإعلان عن نتائج الإجتماع الطارئ لأعضاء مجلس النقابة الذي دعا إليه نقيب الأطباء.

اقرأ أيضا:


النائب العام يأمر بفتح مستشفى المطرية والتحقيق في غلقه

بالصور.. «الشروق» في مستشفى «المطرية» بعد قرار النائب العام: حضر المرضى وغاب الأطباء

منى مينا تعليقا على قرار النائب العام بإعادة فتح مستشفى المطرية: «الأطباء» ستدرسه بدقة

إخلاء سبيل أمناء الشرطة بعد التصالح مع أطباء مستشفى المطرية «المسحولين»