المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط

أكد المهندس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط على اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والعلاجية لمواجهة أمراض الشتاء، وأمراض الجهاز التنفسي بجميع المستشفيات على مستوى المحافظة، للحد من العدوى مشددًا على توفير الأمصال والأدوية اللازمة وتقديم كافة الرعاية الصحية للمرضى خاصة أمراض الانفلونزا الموسمية.

وأوضح المحافظ إن مديرية الصحة تكثف من حملاتها لرصد أي حالات وبائية تظهر بمختلف قرى ومراكز المحافظة، مؤكدًا على جاهزية مستشفى الحميات والصدر لاستقبال أي حالات مصابة وحجزهم وإخضاعهم للعلاج.

وأضاف الدكتور أحمد أنور، وكيل وزارة الصحة بأسيوط، إنه تم رفع حالة الطوارئ لمواجهة أمراض الشتاء، خاصة الإنفلونزا الموسمية، حيث تم تخصيص أماكن عزل خاصة بالمستشفيات العامة والمركزية والحميات والصدر لعزل الحالات المشتبه والمؤكدة إصابتها، وتزويد تلك المستشفيات بالأدوية خاصة «التاميفلو» والمستلزمات اللازمة للتشخيص كالأشعة ومسحات حلق وعينات دم، مشيرًا إلى تزويد معمل الفيروسات بمستشفى الإيمان العام بالكواشف اللازمة، لتأكيد إيجابية العينة ومتابعة ومناظرة الحالات بالمستشفيات الجامعية وأخذ عينات منها، وموافاة المستشفى بالنتيجة.

وأضاف وكيل وزارة الصحة إنه بناء على تعليمات المهندس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط، تم التنسيق مع المستشفيات الجامعية واتخاذ عدد من الإجراءات الوقائية لرفع درجة الوعي الصحي لدى المواطنين، وذلك عن طريق عقد ندوات تثقيفية عن طرق العدوى والوقاية من الإنفلونزا الموسمية، للمترددين على المنشأت الصحية، وخاصة جلسات تطعيم الأطفال ومراكز تنظيم الأسرة، مشيرًا إلى تطبيق إجراءات مكافحة العدوى بجميع المنشأة الصحية وتطعيم الفريق الطبي بالمستشفيات بطعم الإنفلونزا الموسمية، فضلًا عن توزيع البوسترات والملصقات المتعلقة بالمرض.