على الرغم من الوضع الغير أخلاقى فى المواقف الأخيرة بين رئيس نادى الزمالك مرتضى منصور، والإعلامى الموالى للانقلاب عمرو اديب الذى ظل يتهم الحرائر ورافضى الانقلاب فى أعراضهم دائمًا، شن الأول هجومًا عنيفاً عليه وزوجتة لميس الحديدى بعدما تجاهلة فى مداخلة السيسى الأخيرة.

وقال منصور خلال اتصال هاتفي مع الإعلامي تامر أمين، ببرنامج "الحياة اليوم" المذاع على فضائية "الحياة": "في حكم محكمة بأن الإخوان جماعة محظورة ويحظر التعامل معها إعلاميًا وسياسيًا ورياضيًا، سيبك من عمرو أديب كذب كذبة كبيرة وصدق نفسه، ولما قال الراجل ده .. الراجل ده عمك يا عمرو علشان الخناقة اللي بيني وبين مراته .. علشان أنا محامي مراته التانية".  

فيما حاول أمين التغطية على حديث النائب بعد دخوله في حديث قد يسبب أزمة بين لميس وأديب.