قال محمود فؤاد مدير المركز المصري للحق فى الدواء، إن كارثة كبيرة شهدتها وزارة الصحه في الغربية، حيث قام أحد أطباء مستشفي الرمد قام بحقن ١٥مريض بمادة “اباستن”.

وأضاف فؤاد، عبر حسابه على “فيس بوك”، أن تلك المادة محظورة دوليا ومنظمة الصحه منعتها منذ ٢٠٠8.

وتابع، أن المرضى أصيبوا بالعمي فورا، وأبلغوا النيابة العامة، وغدا سيسافر أحد المحامين لمعرفة كل شيء.