أعلن حزب الدستور تضامنه ودعمه لنقابة أطباء مصر، في اجراءتها التصعيدية ضد واقعة التعدي على أطباء بمستشفي المطرية التعليمي.

 

وقال الحزب "أن ممارسات الداخلية من انتهاك للدستور والقانون وتعديات صارخة على الحقوق والحريات للمواطنين تتكرر بشكل يومى و لا يمكن اعتبارها فى كل مرة حالة فردية ولكنها سلوك ممنهج لجهاز بأكمله يستدعى تدخل عاجل من القائم على السلطة التنفيذية".


ووصف الحزب ممارسات الشرطة بأنها بمثابة إضرام النار فى الهشيم و لن تؤدى إلا لمزيد من الاحتقان وتهديد لسلامة ووحدة الوطن على المستوى الداخلى.


وكان عدد من أمناء الشرطة اعتدوا على أطباء بمستشفي المطرية الأسبوع الماضي، وهو ما رد عليه اطباء  المستشفي باضراب عن العمل لحين تقديم أفراد الشرطة للمحاكمة، وهددت النقابة بالتصعيد باضراب عام عن العمل إذا لم تتخذ الداخلية الخطوات المطلوبة لرد كرامة الأطباء.

على خطى السيسي.. مؤتمر اقتصادي لـ "التيار الديمقراطي" في مارس