أعلنت وزارة الأوقاف، أن موضوع خطبة يوم الجمعة المقبل بجميع مساجد الجمهورية هو بعنوان «واجبنا نحو القرآن الكريم».

وحددت «الأوقاف»، في بيان اليوم الجمعة، عناصر تلك الخطبة وهي القرآن الكريم معجزة الإسلام الخالدة، ومنزلة القرآن الكريم وفضائله، ومنزلة أهل القرآن الكريم في الدنيا والآخر، وواجب المسلمين نحو القرآن الكريم، وتعظيمه وقراءته وتدبر آياته والأدب مع القرآن، والتخلق بأخلاقه وأدلة تلك العناصر من القران الكريم والسنة النبوية.

وأشارت الوزارة، إلى أن من واجبنا نحو القرآن الكريم أن نواجه تحريف الغالين وتأويل المبطلين الذين يحاولون توظيف القرآن الكريم سياسيًا أو أيديولوجيًا للحصول على مأرب أو مغنم، فيجب أن يتَلقى القرآن الكريم لفظًا ومعنى من أهل الذكر المتخصصين من علماء الأمة الموثوق بعلمهم الذين يعلمون الناس صحيح الدين ومنهج الإسلام القويم، والذين لا يوظفونه لمصالحهم أو يفسرونه وفق أهوائهم.

كما شددت على حاجة العالم اليوم إلى هداية القرآن الكريم، لأن أزمة العالم الآن أزمة أخلاقية، وما من كتاب دعا إلى مكارم الأخلاق مع كل الناس مثل القرآن، وإذا كان خطأ المسلمين في هذا الزمان بعدهم عن أخلاق القرآن فإن من أوجب الواجبات عليهم العودة إلى أخلاقه متمثلين النموذج العملي الأكمل في امتثال الأخلاق القرآنية.