قال يحيى قلاش، نقيب الصحفيين، إنه تحدث مع المستشار أحمد الزند، وزير العدل، لمطالبته بالتنازل عن البلاغات التي قدمها الوزير ضد عدد من الصحفيين خلال الفترة الماضية.

وأضاف «قلاش»، في برنامج «مباشر من العاصمة»، المذاع على «أون تي في لايف»، الجمعة، «وزير العدل وعدني بدراسة التنازل عن هذه البلاغات، فالمسؤول في العمل العام عُرضة للنقد والتقييم طالما أن الصحفي يستهدف الصالح العام وليس بينه وبين الوزير خصومة شخصية».

وأكد أن تقديم المسؤول التنفيذي لبلاغات ضد الصحفيين لا يجب أن يكون أول الخيارات له، بل إن هناك حلول أخرى يجب أن يلجأ إليها قبل الإقدام على هذا الأمر، قائلا: «تقديم البلاغات ضد الصحفيين أمر خطير، ويمكن أن يعود بنا إلى عهود سابقة كان يتم فيها قمع الحريات».

يُذكر أن المستشار أحمد الزند، وزير العدل، قد تقدم ببلاغات ضد عدد من الصحفيين والإعلاميين وعلى رأسهم وائل الإبراشي، مقدم برنامج "العاشرة مساء"، وعبد الحليم قنديل رئيس تحرير جريدة «صوت الأمة»، وهشام يونس، رئيس تحرير «بوابة الأهرام»، وجمال سلطان، رئيس تحرير صحيفة «المصريون»، بتهمة نشر أخبار كاذبة عن الوزير وإهانة السلطة القضائية.