أكد أحمد الجزار نجل إحدى ضحايا الحقن المحرمة دوليا، وغير المصرح باستخدامها داخل مستشفى رمد طنطا التابعة لوزارة الصحة، أنه توجه للنيابة العامة بمجمع محاكم طنطا لتحرير محضر ضد المسئولين بالصحة، للمطالبة بالتحفظ على المادة التى استخدمت فى حقن 13شخصا والتى تسببت فى إصابتهم بالعمى واحتياجهم لعمليات تفريغ للعين.

وأكد الجزار لـ"اليوم السابع" أنه علم أن هناك توجيهات، بإخفاء المادة التى تم استخدامها فى الحقن، لإخفاء دليل الإثبات فى الواقعة، مطالبا النيابة العامة بإصدار قرارها بالتحفظ على المادة المستخدمة قبل طمس دليل الإثبات.