أكدت منذ قليل مصادر مطلعة بمديرية الصحة بالبحيرة وفاة ربة منزل تدعى "ه .ق" (46 سنة) ومقيمة مركز رشيد، إثر الاشتباه بإصابتها بفيروس الأنفلونزا المستجدة H1N1 (أنفلونزا الخنازير).

وأضافت المصادر الطبية أن المتوفاة كانت تعالج بمستشفى رشيد العام، وبعد تدهور حالتها تقرر نقلها إلى مستشفى الصدر بدمنهور، ولكنها توفيت فى الطريق، وجارى انتظار نتيجة تحليل العينة المسحوبة منها لمعرفة سبب الوفاة بكل دقة.

يذكر أن مديرية الصحة بالبحيرة قد أعلنت حالة الطوارئ بجميع المستشفيات الحكومية لمواجهة حالات أنفلونزا الخنازير والطيور والتى تزداد حدتها مع قدوم فصل الشتاء.

ويبلغ أعداد المصابين الذين لقوا مصرعهم بسبب فيروس الأنفلونزا المستجدة بالمحافظة 11 حالة منذ أوائل العام الجديد.