القاهرة - أ ش أ
نشر فى : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 12:25 م | آخر تحديث : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 12:25 م

أشاد اتحاد شباب مصر، بالجهود التى تبذلها قوات الجيش ورجال الشرطة لتحقيق الأمن والاستقرار وتوفير مناخ آمن للشعب المصري، مشيرًا إلى أن "الدليل على ذلك مرور الاحتفلات بالذكرى الخامسة لثورة 25 يناير وعيد الشرطة بصورة سلسة وآمنة".

وأضاف أحمد حسني، رئيس اتحاد شباب مصر، في تصريح له، اليوم الثلاثاء، أن "تنظيم الإخوان انهار تماما، وفقد القدرة على حشد مؤيدين، ومع وجود جدية كاملة من قوات الجيش والشرطة في الملاحقات الأمنية والضربات الاستباقية فى مواجهة أى أعمال من شأنها ترويع المواطنين".

وأشار إلى أن "جماعة الإخوان أصيبت بشلل وأصبحت في مواجهة الشعب المصري الذي يدعم قيادته السياسية ويقف خلفها ويثق في طريقه إدارتها للبلاد وتوحد الشعب بأكلمه خلف الرئيس عبد الفتاح السيسي".

من جانبه، قال اللواء محمد الغباشى مساعد رئيس حزب حماة الوطن، "إن مرور احتفالات الشعب المصري بعيد الشرطة وذكرى الثورة بشكل آمن يؤكد فشل الجماعة الفاشية في حشد أنصار لها أو تعكير صفو المناخ العام"، حسب تعبيره.

وأضاف، في تصريح صحفي، أن "مصر تحتاج في الوقت الراهن للبناء والتنمية والمشاركة الإيجابية"، لافتا إلى أن "هناك دعما شعبيا كبيرا للجيش المصرى والأجهزة الأمنية مما جعل ذكرى 25 يناير تمر بسلام".

وأوضح مساعد رئيس الحزب ، أن "مصر خلال الخمس سنوات الماضية، استطاعت أن تعيد البناء مرة أخرى، وبدأنا حصد ثمار ثورة يناير، وكان آخرها إتمام خارطة الطريق والانتهاء من الانتخابات البرلمانية وتشكيل مجلس النواب من خلال إرادة شعبية كبيرة وانتخابات نزيهة، وأصبح هناك تمثيل لكافة فئات المجتمع، بما فيهم الشباب الذين جاء تمثيلهم فى البرلمان بصورة غير مسبوقة".