اعتبر الدكتور نور فرحات الفقية الدستوري وعضو مجلس أمناء حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي ، أن تكرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، لعبارة " بكرة تشوفوا مصر" تشبه تكرار الرئيس أنور السادات للآية الكريمة" ثم يأتي من بعد ذلك عام فيه يغاث الناس وفيه يعصرون".


وقال فرحات في تدوينة له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك":"ثم يأتي من بعد ذلك عام فيه يغاث الناس وفيه يعصرون ( سورة يوسف/49) كانت هذه الآية الكريمة يرددها دائما الرئيس الراحل أنور السادات فى أحاديثه الشهيرة مع المذيعة همت مصطفى وهو يجلس فى بلدته ميت أبو الكوم مرتديا عباءته ومدخنا غليونه الأشهر بتلذذ وهى تجلس أمامه كالتلميذ المهذب”.


وأضاف:”وكان يريد بترديده هذه الآية أن يبشر المصريين أن عهد الرخاء الذى سينعم فيه الناس بالخيرات قد اقترب . وها قد ولت حوالى أربعين عامام ولم يأت بعد العام الذى فيه يغاث الناس وفيه يعصرون”.


وتابع:”تذكرت كل ذلك عندما استمعت إلى عبارة ( بكرة تشوفوا مصر ) وأرجو أن أكون على خطأ وأن تأتى على مصر أعوام الخيرات . ولأن ( الكلام بيجيب بعضه ) فلا ينسى جيلى ما كتبه الراحل على أمين فى عموده اليومى ( فكرة) مبشرا المصريين بعد زيارة السادات للقدس ، كتب قائلا ( سترفرف حمامات السلام على بلدى حاملة فى مناقيرها ملايين الدولارات ) ولم تأت إلى مصر منذ ذلك الحين إلا أسراب الجراد”.


نور فرحات عن "حادث المطرية": شعار المرحلة "عقاب الضحية وتكريم الجاني"