شيَّع المئات من أهالي مدينة السويس، اليوم الجمعة، جثمان المجند حسام الدين شريف، 21 سنة، الذي راح ضحية تفجير مدرعة بواسطة عبوة ناسفة بمنطقة لحفن جنوب مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، أمس الخميس، حيث خرج الجثمان من مسجد عبد الله بن عمر بمنطقة الهويس.

 

وتقدَّم الجنازة اللواء أحمد الهياتمي محافظ السويس، واللواء مجدي عبد العال مدير الأمن، وعدد من قيادات الجيش والأمن، فيما ردَّد المشاركون هتافات منها "لا إله إلا الله.. الشهيد حبيب الله"، مطالبين بالقصاص من القتلة.