قال المهندس طارق النبراوي، النقيب العام للمهندسين، إن الوقفة الاحتجاجية التي أعلنت النقابة تنظيمها في موعدها غدًا، ولم يتم إلغاءها كما يردد البعض.

وأعرب «النبراوي»، في مداخلة هاتفية لبرنامج «صباح دريم»، الذي يعرض على «دريم»، الجمعة، عن تعجبه مما ذكرته وزارة الري، حول أن نقابة المهندسين لم تخطر وزارة الداخلية، بهذه الوقفة، قائلًا: «يوم 26 ديسمبر الماضي تقدمنا بطلب لمدير الأمن، وقسم الأزبكية بهذه الوقفة، ووافقوا».

وعن أسباب تنظيم هذه الوقفة، قال: «للأسف فئة المهندسين التي تعد من أهم الفئات في مصر، والتي تدفع العمل للأمم، تعاني من مشكلات كثيرة، على رأسها تدخل وزارة الموارد المائية والري، في شؤوننا».

وأضاف «هناك مشكلات أخرى يعاني منها المهندسون على رأسها ضعف الأجور، والمعاشات، وعدم تطوير القوانين الخاصة بهم»، متابعًا «نحاول منذ أكثر من عامين على حل هذه المشكلات مع مؤسسات الدولة، لكن للأسف الحصيلة ليست طيبة».

وتوقع أن ينجح المهندسون في تحقيق أهدافهم، وأن تستجيب الدولة لمطالبهم، قائلًا: «ثقتي كبيرة في الحكومة، وأعتقد أنها ستهتم بنا وبمشاكلنا، في ظل حالة الضيق التي نعانيها».