روايات وقصص طريفة فى واقعة قطع أيدى 6 صيادين مصريين بالكويت

اعتدى مجموعةٌ من القراصنة الإيرانيين أمس الخميس، على صيادين مصريين من محافظة كفر الشيخ، كانوا داخل المياه الإقليمية لدولة الكويت. وتجري سلطات خفر السواحل الكويتية تحقيقاتٍ مع أحد القراصنة فشل في الهرب مع رفاقه.

وتضاربت الروايات حول الواقعة من الكويت إلى القاهرة، حيث أعلن أحد المواقع الكويتية الإلكترونية أن ثلاثة صيادين مصريين كانوا على متن لانشٍ بحري، تعرضوا مساء أمسٍ إلى عملية سطوٍ بالقوة من قِبل قراصنة مجهولي الهوية، وكان علي متن كل طراد (لانش) 4 أشخاص ملثمين ويرتدون ملابس صيادين ومستخدمين سلاح ناري نوع مسدس وكذلك سلاح أبيض نوع سكين قرب جزيرة “كبر” الكويتية في الخليج العربي داخل المياه الإقليمية للكويت.

وأضاف الموقع، أنه عندما قام طاقم اللنش المصري بمقاومة المعتدين تعرضوا إلى إصابات متنوعة، وبعد فشل عملية السطو لاذَ الأشخاص المجهولين بالفرار من الموقع، وتم السيطرة علي شخصٍ واحدٍ مجهول الهوية من الجنسية الإيرانية، وتم تسليمه للشرطة حيث تجري التحقيقات معه.

لكن رواية أخرى كانت أكثر توثيقا جاءت على لسان المقدم الركن بحري مبارك، رئيس القطاع الأوسط بإدارة التشكيلات البحرية، في مداخلة هاتفية له بقناة “صدى المواطن” الكويتية، قال فيها: إن “قراصنةً اعتدوا على عددٍ من الصيادين المصريين العاملين بالمياه الإقليمية للكويت بالطعن في أماكن متفرقة بالجسم، وقطع أصابع البعض، لافتًا إلى تحرك خفر السواحل الكويتية خلال 45 دقيقة لإنقاذهم”.

وأضاف “مبارك”، أنه تبين بالفحص، وجود المركب خارج المياه الإقليمية للكويت، إضافة إلى هروب القراصنة، موضحًا أن الأولوية كانت إسعاف المصابين، وليس ملاحقة الجناة.

وأفاد رئيس القطاع الأوسط بإدارة التشكيلات البحرية: “أن الهدف من عملية القرصنة كانت سرقة الأسماك والنقود التي على متن المركب، وأن الصيادين المصريين سيطروا على الموقف، وتم احتجاز أحد القراصنة، وأنه جارِ ملاحقة القراصنة الإيرانيين، واستكمال علاج المصريين المصابين”.

وقد تبين أن المصريين الخمس المعتدى عليهم من قريتي الوهايبة والشرفة التابعتين لمركز البرلس بمحافظة كفر الشيخ.

فبحسب هشام خليفة، أحد أبناء مركز البرلس، فإن الصيادين اللذين تم قطع أصابعهم هم، محمد سلامة سالم 37 عامًا، قائد المركب، وتم علاج جروحه بـ8 غرز في الرأس، و4 غرز في الرقبة، وعلي ناصر حمد 22 عامًا، مصاب بحروق متفرقة في الجسد، وعقل رجب هدهد 35 عامًا، مُصاب بطعن في الرقبة، وجمال مصطفى وهيب 23 عامًا، والسيد محمد وهيب 24 عامًا، وجميعهم يتلقون العلاج اللازم بالمستشفى الأميري في الكويت.

لكن أطرف الروايات ربما جاءت على لسان نقيب الصيادين بكفرالشيخ، أحمد عبده نصار، والتي ذكرتنا بما تداوله بعض الإعلاميين المصريين من اعتقال قائد الأسطول الخامس الأمريكي من قبل البحرية المصرية. حيث قال نصار: إن “مجموعة من الصيادين المصريين من أبناء كفر الشيخ العاملين في مهنة الصيد بالكويت نجحوا في القضاء على مجموعةٍ من القراصنة الإيرانيين، أثناء محاولة خطفهم بالخليج العربي، حيث قضوا على 2 منهم وقبضوا على 3 وسلموهم للسلطات الكويتية”.

وأوضح النقيب، أنه من الصيادين المصريين الناجين محمد سلامة سالم، وشاكر محمد عصران أبوسعد، وعقل رجب هدهد، وجمال مصطفى وهيب، والسيد محمد وهيب، وعلي ناصر أبوحمد.