أصدر برنامج "أبلة فاهيتا" بيانًا اعتذر فيه عن بيانه الذي هاجم فيه مراسل البرنامج "شادي حسين" بعد واقعة فيديو الواقي الذكري.

 

وأصدرت صفحة "أبله فاهيتا" الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بيانًا جاء فيه: “بونسوار، هما كلمتين وأُرُفوار، عزيزي شادي: انت شاب شاطر وموهوب وعارف غلاوتك عندي حتى بطيشك وجنونك وهزارك الثقيل".

 

وتابعت: "أنا متأكده أنك ماتقصدش غير إنك تعبر عن رأيك، انت شاب والشباب لما بيحبط بيلوش، قلبي عندك وحضنك عندي".

 

وأضافت: "عزيزي العسكري الغلبان.. حقك علينا، انت على راسنا من فوق طول ما انت بتحمي بيوتنا وبوتيكاتنا وحقوقنا، وحتى لو ده واجبك، احنا مقدرين ومتشكرين، ماتزعلش، ده شباب محبط وتقلها في الهزار".

 

وواصلت: "عزيزي الشعب: أحضن نفسك، إنت مالكش غيرك، عزيزتي حرية التعبير: متكاتفة معاكي ومش ناوية اسيبك، ده إنتي برضك يتيمة زي كارو".

 

وأردفت: "أعزائي حبايبي وأعدائي.. حقكم تاخدوا على خاطركم مني، البيان اللي نزل الأسبوع اللي فات كان صدمة ليا قبل مايكون صدمة ليكوا، كنت فاكرة إني الأقوي وكلمتي هي اللي هتمشي، لكن طلع فيه الأقوى".

 

واختتمت: "أنا ست حرة ومابخافش ومش هأعيش غير حرة، بيقولولي يا أبلة، كان باين إنه مش كلامك، خليكي ساكتة وبكره الناس هتنسى، قولتلهم المهم أنا امتا هأنسى، عزيزي ديوركس: اتنفخت انت في القصة دي، عزيزتكم مهما شتمتوها، الأبلة".

وأصدرت أسرة برنامج "أبلة فاهيتا" المذاع على فضائية CBC، في وقت سابق بيانًا نفت فيه صلتها بفيديو تهنئة الشرطة بواقي ذكري، الذي قام بتصويره مراسل البرنامج شادي حسين.