أكد أيمن أبو غزالة، محامى جامعة الإسكندرية، أنه فور علم الجامعة بقضية عميد كلية الهندسة السابق تم إبلاغ مباحث الأموال العامة والسلطات المختصة للتأكد من الواقعة والتحقيق بشأنها.

وأضاف "أبو غزالة"، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الجامعة ستتخذ الشق التأديبى بالتحقيق مع عميد كلية الهندسة السابق، من خلال لجنة الشئون القانونية، بينما الشق الجنائى تتابعه نيابة الأموال العامة لإثباته أو نفيه.

واشار محامى الجامعة إلى أن الجامعة ستسعى للحصول على الأموال المهدرة ووضعها فى خزينة الدولة، مؤكداً أن سداد الأموال لا تعفيه من المسئولية وإدانته.

وكانت جامعة الإسكندرية أبلغت مباحث الأموال العامة حول جمع عميد كلية الهندسة السابق ورئيس مجلس إدارة جمعية تنمية كلية الهندسة تبرعات من الطلاب راغبى التحويل من الجامعات المختلفة لكلية الهندسة وراغبى الالتحاق بالأقسام العلمية المتخصصة مبلغ مليون و500 ألف جنيه مصرى والاستيلاء عليها.