حركة الشباب الصومالى (أرشيفية)

سيطرت حركة الشباب الصومالية المتطرفة، اليوم الجمعة، على مدينة (ماركا) بإقليم شبيلي السفلى، على بعد 90 كيلومترا جنوب العاصمة الصومالية مقديشيو، وذلك عقب انسحاب قوات حفظ السلام الإفريقية من المدينة.

ونقلت قناة (سكاي نيوز) الإخبارية عن مسئول صومالي قوله “إن المدينة والمناطق التابعة لها أصبحت تحت سيطرة حركة الشباب، بعد انسحاب القوات الإفريقية لحفظ السلام صباح اليوم”. يشار إلى أن المدينة تضم مرفأ ماركا الاستراتيجي الذي كان تحت سيطرة القوات الحكومية وقوات الاتحاد الإفريقي منذ أغسطس 2012.

وفي السياق، قال أحد السكان إن مئات من مقاتلي حركة الشباب دخلوا المدينة بعد صلاة الجمعة بدون أي اشتباكات، ورفعوا الرايات السوداء على المباني الحكومية والمساجد، واعتقلوا عددا كبيرا من سكان المدينة . ومن جانبها، أكدت حركة الشباب سيطرتها على المدينة في تصريح مختصر نشرته على موقع إلكتروني تابع لها.لا