نظم ألتراس النادي المصري البورسعيدي "جرين ايجلز" مسيرة حاشدة انطلقت عقب صلاة الجمعة من أمام مسجد مريم احتجاجًا على الإهانات التي صدرت بحق أهالي بورسعيد من قبل مشجعي النادي الأهلي من خلال إشارتهم للذكرى الرابعة لأحداث استاد بورسعيد، والتي راح ضحيتها أكثر من 70 مشجعًا أهلاويًا.

وطافت المسيرة التي شارك بها المئات من مشجعي النادي المصري، وأهالي بورسعيد مختلف أنحاء المدينة حملوا خلالها لافتات تندد بالإهانات الصادرة من قبل التراس أهلاوي، وصور عدد من ضحايا المذبحة من أبناء بورسعيد، ورددوا الهتافات التي تندد بما وصفوه الظلم الواقع على مدينة بورسعيد، وأهلها وعلى ضياع حق 53 ضحية من أبناء بورسعيد.


ووصلت المسيرة إلى استاد بورسعيد، حيث دخل عدد من المشاركين بالمسيرة الإستاد والتظاهر بداخله، وامتلأت المدرجات بمئات المحتجين على الظلم إهانة المدينة وإهانة أهلها، وللمطالبة برفع الظلم عنهم.


وكان التراس النادي المصري البورسعيدي "جرين ايجلز" قد أصدر بيانا دعا فيه الى تنظيم مسيرة حاشدة تطوف أنحاء المدينة للإرسال رسالة جديدة للنظام الحالي، أن بورسعيد لن تركع ولن تظلم لحساب أحد ولن تصمت علي استمرار الظلم والتهميش المستمر مطالبين بالعدل والحق وعدم التميز العنصري المستمر منكم اتجاه كل شيء بورسعيدي.


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اقرأ ايضاً