أعلن الملحن عمرو مصطفى تراجعه عن الهجوم على المطربة شيرين، مؤكدًا على مسامحته لها عما بدر منها من الإساءة إليه.

 

وقال في تدوينة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "بيان ، استمعت في خطبة الجمعة والذي كان يدور محورها عن الأخلاق والتسامح والعفو عند المقدره وجزاء ذلك عند الله سبحانه وتعالى".

 

وتابع: "ولذلك أعلنها أمام الله أولاً وأمامكم ثانيًا، أني عفوت وسامحت شرين عبد الوهاب عن ما بدر منها من الإساءة لشخصي اللهم بلغت اللهم فاشهد".

يذكر أن شيرين قالت إن عمرو لا يصلح أن يكون مطرباً، معربة عن عدم إعجابها بصوته، مضيفة أنه لا يفقه أي شيء عن الموسيقى وهو مطرب فاشل وصوته سيء للغاية.

 

وأضافت: "عمرو كان بيجيلي بالجيتار مش علشان يألف لحن لأعلشان يطبل على الجيتار بعد ما أشغله مزيكا".