الكورة للجماهير

 

حددت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة الأول من مارس القادم لنظر الدعوى القضائية المقامة أمامها والتى طالبت  بإصدار حكم قضائي يلزم الحكومة باتخاذ قرار بعودة الجماهير للمدرجات في كل المباريات أسوة بمباريات لمنتخبات الكرة.

الدعوي أقامها محمد رشوان وعلى أيوب المحامان وأقيمت ضد كلًا من وزيري الداخلية والشباب والرياضة، ورئيس اتحاد الكرة بصفتهم القانونية، وقالت أن المباراة الأخيرة لنهائي مباراة مصر لكرة اليد والتي حضر فيها قرابة 30 ألف مشجع وذلك بناءً على قرار وزير الرياضة المبني على توصيات من وزارة الداخلية وطالما أن الداخلية قادرة على فرض الأمن والسيطرة في المباريات الوطنية للمنتخب فعليها فرض السيطرة أيضًا في كافة المباريات.

وقالت الدعوي أن حرمان الجماهير من دخول المباريات يسئ لسمعة مصر خارجيًا ويثير شكول حول عدم استقرار البلاد  بما يضر بالسياحة والاقتصاد القومي لافتًا إلى أنه من الناحية الأخرى يجب على مجلس النواب تشديد العقوبات على الخارجين عن القانون من الجماهير حتى يتم فرض الأمن داخل الاستاد والخروج بالصورة اللائقة.