رصد الإعلامي الساخر باسم يوسف، حالات الاعتداء التي قام بها رجال الشرطة على مواطنين، خلال الأسبوع الماضي، حيث شهد الأسبوع 4 حالات كانت الشرطة شريكة في جميعهم برغم اختلاف ظروف الحالات وأماكن وقوعها.

وكان بيان تلك الحالات التي رصدها "يوسف"، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": والبداية مع تعرض سيدة للصفع يوم الثلاثاء الماضي، من قِبل أمين شرطة سيدة في محطة مترو الخلفاوي، بسبب تعطيلها القطار المتجه إلى المنيب، وذلك لرفضها ركوب رجل عربة السيدات. واعتدى أمناء شرطة علي طبيبين بمستشفى المطرية، الخميس، عقب رفضهما كتابة تقرير غير صحيح عن حالة مواطن تم الاعتداء عليه، الأمر الذي دفع الأمناء إلى محاولة إجبار الطبيبين على كتابة التقرير أو أنه سيتم تلفيق قضية لهما وعندما رفضا الطبيبين تم الاعتداء عليهم. وشهد مستشفى التأمين الصحي بمدينة المنيا، يوم الأحد، تظاهر ممرضات، عقب إهانة ضابط شرطة بعض الممرضات، على خلفية المناوشات التي دارت بين زوجة ضابط شرطة وطاقم التمريض بقسم الأطفال، ورفض المدير تحرير محضر بالواقعة. ف

يما اعتدي أمين شرطة يدعي رأفت.أ.ح" من قوة مركز شرطة كوم حمادة، أمس الخميس، علي ممرضة بمستشفي كوم حمادة، وذلك عندما حضر وبرفقته زوجته ونجله إلى المستشفي لإنقاذ ابنه البالغ من العمر سنه ونصف ومصاب بسخونة وإسهال، ومع حدوث مشادة بينهما قام بتوجيه صفعة لها.