ارشيفية

قال قائد مجموعة من المعارضة السورية المسلحة المدعومة من الولايات المتحدة، اليوم، إن القوات الحكومية السورية والقوات الحليفة لها طوقت ريف حلب الشمالي تمامًا، وإن القصف الروسي العنيف مستمر.

واخترقت القوات الحكومية السورية والقوات الحليفة لها دفاعات المعارضة ووصلت إلى قريتين شيعيتين في شمال محافظة حلب يوم الأربعاء مما خنق خطوط إمداد المعارضة من تركيا إلى مدينة حلب.

وتسبب الهجوم في شمال محافظة حلب والمدعوم بمئات الغارات الجوية الروسية في فرار عشرات الألوف من السكان في اتجاه الحدود التركية كما كان من أسباب تعطل محادثات السلام السورية في جنيف.

وقال حسن حاج علي، قائد لواء صقور الجبل التابع للجيش السوري الحر، والذي تلقى تدريبا عسكريا أمريكيا في قطر والسعودية إن القصف الجوي مستمر.

وأضاف أن الغطاء الروسي مستمر ليل نهار، وأن المنطقة شهدت أكثر من 250 ضربة جوية في يوم واحد.

ومضى قائلا إن النظام يحاول الآن توسيط المنطقة التي بسط سيطرته عليها، مضيفًا أن ريف حلب الشمالي محاصر تماما الآن وأن الوضع الإنساني صعب جدا.