تعتزم فرنسا تسليم مصر سفينتي ميسترال بموجب عقد وقعه البلدان العام الماضي في يونيو وسبتمبر، وذلك بعد إنجاز تدريب طاقمين من العسكريين المصريين يصلون إلى فرنسا اعتبارًا من نهاية هذا الأسبوع، حسبما أفاد مصدر متابع للملف الجمعة.

وسيصل طاقما السفينتين البالغ عددهما 360 بحارًا، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية، تباعًا إلى “سان نازير” في غرب فرنسا، على أن يستكمل وصولهما في نهاية مارس، بحسب المصدر.

واشترت مصر السفينتين الفرنسيتين بعدما ألغت في أغسطس عقدًا مع روسيا على خلفية النزاع في أوكرانيا.

وبلغت قيمة الصفقة حوالى 950 مليون يورو تسددها مصر بفضل تمويل سعودي، مقابل 1,2 مليار يورو قيمة الصفقة السابقة مع روسيا.

وأوضح المصدر أنه تم حتى الآن سحب كل أنظمة الاتصال الروسية التي كانت السفينتان مجهزتين بها بالأساس وإعادتها إلى روسيا وتم تثبيت الأنظمة الجديدة للبحرية المصرية.