اعتقلت قوات الأمن، مساء الخميس، الفرنسي كريستوف نودين، الصادرة ضده مذكرة توقيف دولية من جمهورية الدومينيكان، بتهمة تنظيم فرار طيارين فرنسيين اثنين حكم عليهما بالسجن في قضية مخدرات.

 

وقالت مصادر أمنية بالقاهرة، إن الفرنسي الذي وصل إلى البلاد قبل يومين، سيعرض السبت المقبل على النيابة المصرية، التي ستنظر في عملية تسليمه المحتملة، وفق ما ذكرت وكالة "فرانس برس".
 

 

وكان نودين ساعد في نهاية أكتوبر 2015 على تنظيم فرار الطيارين الفرنسيين باسكال فوريه وبرونو اودوس المحكوم عليهما بالسجن 20 عاما من قبل قضاء الدومينيكان بعد إدانتهما في قضية مخدرات.
 

وأصدرت الدومينيكان في نهاية نوفمبر 2015 مذكرة توقيف دولية ضد نودين، والنائب الأوروبي إيميريك شوبراد، وبيير مالينوفسكي المساعد البرلماني في ستراسبورغ لجان ماري لوبان الرئيس السابق لحزب الجبهة الوطنية اليميني الفرنسي المتطرف، وذلك لتورطهم في فرار الطيارين الفرنسيين.
 

واعتقلت سلطات الدومينيكان الطيارين الفرنسيين في مارس 2013، حين كانا يقودان طائرة مؤجرة على متنها 680 كلغ من الكوكايين. ودفع الطياران وهما عسكريان سابقان، انتقلا للعمل في رحلات الأعمال، ببراءتهما.
 

وفي 28 أكتوبر غادرا سرا في ظروف غامضة الدومينيكان إلى فرنسا، في حين كانا في حالة سراح شرطي وممنوعان من مغادرة أراضي الدومينيكان في انتظار نظر استئنافهما الحكم.
 

وبعيد عودتهما إلى فرنسا وضعا قيد الحبس الاحتياطي في بداية نوفمبر  2015من قبل القضاء الفرنسي الذي يحقق في عملية دولية واسعة النطاق للإتجار في المخدرات.

اقرأ أيضا: