قرر مجلس جامعة طنطا في جلسته الأخيرة برئاسة الدكتور عبد الحكيم عبد الخالق خليل رئيس الجامعة، إنهاء خدمة الدكاترة محمد عدلي زكي ومجدي فتحي عوض ووليد اسماعيل الشحات ومديحة محمد عبد المقصود بكلية الطب، عبد المنعم محمد أبو الفتوح وتامر صبري أبو علم بكلية العلوم لانقطاعهم عن العمل عقب انتهاء مدة الأجازة المصرح لهم بها.

وأكد الدكتور إبراهيم عبد الوهاب سالم نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، أن عضو هيئة التدريس يعتبر مستقيلاً إذا انقطع عن عمله أكثر من شهر بدون إذن ولو كان ذلك عقب انتهاء مدة ما رخص له فيه من إعارة أو مهمة علمية أو إجازة تفرغ علمى أو إجازة مرافقة الزوج أو أى إجازة أخرى، وذلك ما لم يعد خلال ستة أشهر على الأكثر من تاريخ الانقطاع وتعتبر خدمته منتهية من تاريخ انقطاعه عن العمل، وذلك وفقاً لنص المادة (117) من قانون (49) لسنة 1972 الخاص بتنظيم الجامعات، مشيراً أن ذلك يأتي في إطار حرص الجامعة على إرساء القواعد والأسس القانونية.