ذكر محمد محسوب وزير الدولة للشئون القانونية والمجالس النيابية في عهد مرسي أن القتل تحت التعذيب جريمة ضد الإنسانية، في إشارة إلى العثور على جثة مواطن إيطالي عليها أثار تعذيب.

 

وقال في تغريدة عبر حسابه على موقع التدوين المصغر "تويتر": "القتل تحت التعذيب جريمة ضد الإنسانية".

 

وتابع: "حصد مئات من مواطنينا وامتد لمواطني دول أخرى دعمت حكوماتها سلطة القمع، ستحاكم الشعوب من أجرم ومن دعم".

وأكدت وزارة الخارجية الإيطالية، استدعائها السفير المصري لدى روما للتعبير عن القلق إزاء وفاة مواطن إيطالي في ملابسات مريبة بالقاهرة وحث مصر على إجراء تحقيق مشترك.

 

وكان (جوليو ريجيني - 28 عاما) اختفى في القاهرة يوم 25 يناير، وحسبما ذكر مسؤولون في مصر، إنه عثر على جثته وبها آثار تعذيب.