قال الشيخ إسماعيل الراوى وكيل وزارة الأوقاف بجنوب سيناء لـ"اليوم السابع"، إن خطبة الجمعة عن آداب وأخلاق البيع والشراء وأثرها فى الدعوة الإسلامية من جوانب عظمة الدين الإسلامى التى تميز بها من بين سائر الأديان والشرائع، أنه ما تركت خصلة من خصال الخير ثبت بين الناس المودة والرحمة والألفة والمحبة إلا أمر بها ورغب فيها الناس كافة.

ومن هنا حثت الشريعة الإسلامية فى البيع والشراء على السهولة واليسر والسماحة وحسن المعاملة فى البيع والشراء، فالسماحة فى البيع والشراء هدى نبوى تربوى فيه خير كثير تربى عليه صحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فانتشر الإسلام بأخلاق التجار ومعاملاتهم فى معظم بلدان الدنيا فكان سببا فى انتشار الإسلام.

وأشار الشيخ إسماعيل الراوى إلى أن الرسول صلى الله عليه وسلم يقول "رحم الله عبدا سمحا إذا باع، سمحا إذا اشترى، سمحا إذ اقتضى، فقضية البيع والشراء فى الإسلام قائمة على أساس العدل والصدق والرضا والقبول والوضوح التام".

وأكد أن التاجر الصادق الأمين يحشر يوم القيامة بصحبة الأنبياء والشهداء والصالحين، كما أخبر ما لا ينطق عن الهوى حين قال التاجر الصدوق الأمين مع النبيين والصديقين والشهداء.