أوقفت أجهزة الأمن المصرية أمس الخميس الفرنسى كريستوف نودين الصادرة ضده مذكرة توقيف دولية من جمهورية الدومينيكان بتهمة تنظيم فرار طيارين فرنسيين اثنين حكم عليهما بالسجن فى قضية مخدرات، وفق ما افاد مسئولون أمنيون فى القاهرة.

وأضافت المصادر ذاتها ان الفرنسى سيعرض السبت على النيابة المصرية التى ستنظر فى عملية تسليمه المحتملة.

وكان نودين ساعد فى نهاية اكتوبر 2015 على تنظيم فرار الطيارين الفرنسيين باسكال فوريه وبرونو اودوس المحكوم عليهما بالسجن 20 عاما من قبل قضاء الدومينيكان بعد ادانتهما فى قضية مخدرات.

واصدرت الدومينيكان فى نهاية تشرين الثاني/نوفمبر 2015 مذكرة توقيف دولية ضد نودين والنائب الاوروبى ايميريك شوبراد وبيير مالينوفسكى المساعد البرلمانى فى ستراسبورج لجان مارى لوبان الرئيس السابق لحزب الجبهة الوطنية اليمينى الفرنسى المتطرف، وذلك لتورطهم فى فرار الطيارين الفرنسيين.

وقال مسئول امنى مصرى "تم توقيف نودين مساء الخميس فى فندق قرب مطار القاهرة" الدولى، مضيفا انه حل بمصر قبل يومين.

وأضاف مسئول امنى آخر انه تم توقيفه بناء على مذكرة التوقيف الدولية الصادرة عن جمهورية الدومينيكان.

وكان تم توقيف الطيارين الفرنسيين فى مارس 2013 من قبل سلطات الدومينيكان حين كانا يقودان طائرة مؤجرة على متنها 680 كلغ من الكوكايين.

ودفع الطياران وهما عسكريان سابقان، انتقلا للعمل فى رحلات الاعمال، ببراءتهما.

وفى 28 اكتوبر غادرا سرا فى ظروف غامضة الدومينيكان إلى فرنسا فى حين كانا فى حالة سراح شرطى وممنوعان من مغادرة اراضى الدومينيكان فى انتظار نظر اسئنافهما الحكم.

وبعيد عودتهما إلى فرنسا وضع قيد الحبس الاحتياطى فى بداية نوفمبر 2015 من قبل القضاء الفرنسى الذى يحقق فى عملية دولية واسعة النطاق للاتجار فى المخدرات.