بعد أن نشر"اليوم السابع" عن رفض موظفة تقاضى مبلغ 400 ألف جنيه زيادة على مرتبها، قام البنك الأهلى المركز الرئيسى بالإسماعيلية بإرسال خطاب شكر وتقدير لها على أمانتها وشجاعتها هى وابنها، ورفضهما صرف المبلغ وإعادته إلى هيئة قصور الثقافة.

وقام جابر إبراهيم محمد، مدير البنك الأهلى فرع طور سيناء، بتسليم السيدة إيمان المنياوى خطاب شكر من البنك، على أمانتها وردها مبلغ 400 ألف جنيه زيادة على مرتبها.

وكانت إيمان محمد المنياوى الموظفة بهيئة قصور الثقافة بطور سيناء رفضت استلام مبلغ 400 ألف جنيه زيادة على مرتبها، وقررت البحث حول زيادة مصدر هذه الأموال، وبعد الكشف عن الحسابات بفروع البنك الأهلى والفرع الرئيسى تبين أن مصدر هذه الأموال الهيئة العامة لقصور الثقافة، وتم رجوع المبلغ إلى الهيئة.

وقام رئيس خئية قصور الثقافة بتكريمها بحصولها على الموظف المثالى على مستوى الهيئة لعام 2015، وحصولها على شهادة تقدير ومبلغ بسيط جدا لا يقارن بما قدمته للدولة ولا يتناسب مع حجم الواقعة، وكان المبلغ الذى كرمت به "650"جنيها فقط.

وبعد نشر اليوم السابع الخبر أخذت كل الصحف الموضوع وتناولته وسائل الإعلام، وقام اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء بتحديد موعد لتكريمها فى المجلس التنفيذى القادم.. وقام وزير الثقافة بالاتصال بها وشكرها على موقفها النبيل ووعد بتكريمها وتشغيل ابنها محمد فى إحدى وظائف الثقافة.

وكان خطاب البنك الذى أرسل للسيدة إيمان المنياوى: بناء على ما نشر فى موقع وجريدة اليوم السابع ورفضكم استلام 400 ألف جنيه زيادة على مرتبكم، وردها لهيئة قصور الثقافة، نتقدم لكِ بالشكر والتقدير على ما قدمتيه.