استقبلت مدينة الأقصر وفدا سينمائيا إيطاليا للمشاركة فى الاحتفالات وتكريم السينما الإيطالية هذا العام، وذلك ضمن فعاليات مهرجان الأقصر للسينما الأوروبية والعربية بالأقصر، الذى انطلق منذ أيام قليلة ويستمر حتى 5 فبراير 2016، والذى نظمه الدكتور محمد كامل القليوبى رئيس مؤسسة نون للثقافة والفنون، تحت رعاية ودعم هيئة تنشيط السياحة، بالتعاون مع وزارت الثقافة والشباب والرياضة والآثار ومحافظة الأقصر، والمركز القومى للسينما والمعهد الفرنسى بباريس والقاهرة ومعهد جوتة بالقاهرة، بمشاركة العديد من الدول الأجنبية التى منها (إيطاليا – قبرص – أرمينيا – جورجيا – فرنسا – ألمانيا – روسيا – رومنيا)، ولأول مرة مشاركة مجموعة من الدول العربية (الكويت – سوريا – لبنان – تونس – عمان – المغرب – الإمارات).

ويعد المهرجان برنامجا للسينما الكويتية، بحضور ضيف شرف المهرجان الفنانة لبنى عبد العزيز التى قامت إدارة المهرجان بتكريمها عن دورها البارز فى السينما المصرية ولفيف من السفراء الأوروبيين للسفارات الأوروبية والعربية فى مصر، وعدد من الشخصيات الفنية المصرية والعربية والأوروبية، بالإضافة إلى ممثلى الإعلام من مختلف الدول لتغطية فعاليات المهرجان، وأيضا ختام المهرجان الذى يقام فى معبد الكرنك لتكريم الفائزين بالمهرجان.

وأكد سامى محمود رئيس هيئة تنشيط السياحة أهمية المهرجان، حيث يسعى إلى استقطاب جمهور جديد للسينما العربية والأوروبية فى صعيد مصر والعمل على تشجيع التبادل الثقافى والسياحى بين مصر والعالم العربى والأوروبى وتعزيز الوعى السينمائى، والتعريف بالأعمال السينمائية والسمعية البصرية المتميزة بمصر وأوروبا، وتشجيع السينمائيين المصريين والأوروبيين المتميزين من خلال تقديم جوائز مالية قيمة والعمل على إتاحة الفرصة أمام العاملين فى الحقل السينمائى فى مصر وأوروبا، لإقامة حوار بين السينما المصرية والأوروبية بهدف تبادل الخبرات وفتح أسواق للأفلام المصرية فى أوروبا.

يذكر أن مهرجان السينما المصرية والأوروبية يقام سنوياً تحت رعاية هيئة تنشيط السياحة، والمندرج تحت الأجندة السياحية لديها.