قال أحمد السيد رئيس نادى الأدب بالقنطرة شرق، إن الأدباء والفنانين طالبوا الثقافة ومجلس مدينة القنطرة شرق بتوفير مقر يليق بالحركة الثقافية والفنية والتى تشهدها القنطرة شرق خلال هذه الأيام، والتى تشمل المسرح والشعر والفنون تشكيلية إلى آخر الأنشطة الثقافية، مطالبا المسئولين بضرورة إيجاد حل، خاصة أن هناك أكثر من مكان بالقنطرة شرق من الممكن أن يتم تخصيصه لبيت الثقافة.

وأشار أحمد السيد، إلى أن أدباء القنطرة شرق طالبوا أكثر من مرة بتوفير مقر جديد لبيت ثقافة القنطرة شرق، حيث يتم عقد الأنشطة الثقافية بمركز الشباب وهو مكان مهجور لا يصلح لإقامة أى نشاط.

جاء ذلك خلال الندوة التى نظمها بيت ثقافة القنطرة شرق التابع لفرع ثقافة الإسماعيلية مساء الخميس فى إطار برنامج نادى الأدب برئاسة الشاعر أحمد السيد زعبوطة وإشراف عام منيب فياض مدير بيت ثقافة القنطرة شرق ورعاية الباحث سعيد الهمشرى رئيس الإدارة المركزية لإقليم القناة وسيناء الثقافى والفنان ماهر كمال مدير فرع ثقافة الإسماعيلية.

وشارك فى الندوة الشاعر مدحت منير والشاعر عبدالله الهادى وجمال حراجى ومن القنطرة شرق الأديبة صباح عبد العظيم، والموهبة رحمة ياسر، وبحضور سمير صبحى المسئول الإدارى لنادى الأدب وعدد من الأدباء والكتاب، واستمع الحضور إلى قصائد شعرية للضيوف.