علقت الدكتورة منى مينا، أمين عام نقابة الأطباء، على قرار المستشار نبيل صادق النائب العام، بإعادة فتح مستشفى المطرية المركزي، قائلة: "مجلس النقابة سيدرس القرار بدقة ويعلن رأيه".

وأضافت هاتفيًا لبرنامج "آخر النهار"، المذاع على قناة "النهار"، الخميس: "رأيي الشخصي أن هناك إجحاف شديد بحق أطباء كل ما نادوا به هو فتح تحقيق رسمي عن طريق النيابة وضبط الجناة الذي اعتدوا على الأطباء واختطفوهم وتصرفوا مثل العصابات المسلحة".

وتعليقًا على الانتقادات الموجهة للأطباء بسبب امتناعهم عن العمل بعد هذه الواقعة واتهامهم بعدم الإحساس بالمرضى، ردت قائلة: "هذا جلد للأطباء وتضخيم مبالغ فيه، فمعهد القلب أغلق أبوابه في وجه الكثير من المرضى حتى تُستكمل عمليات تطويره ولم يتكلم أحد، ولا أعتقد أن أي مواطن سيرضى بسحل وضرب واختطاف الأطباء في أماكن عملهم دون وجود أي رد فعل من جانبهم".

يُذكر أن مجلس نقابة الأطباء قد قرر في اجتماع سابق له الموافقة على امتناع الأطباء بمستشفى المطرية عن العمل، وذلك بعد واقعة اعتداء أمناء شرطة على طبيبين به، على أن يستمر الإضراب لحين محاسبة المعتدين.

ومن جانبه أمر النائب العام المستشار نبيل صادق، اليوم الخميس، بإعادة فتح المستشفى أمام المرضى، والتحقيق في أسباب غلقها.