أرشيفية

سادت حالة من الاستياء على أهالي منطقة حي شلبي، شمال مدينة المنيا، بسبب وجود بالوعة صرف صحي بدون غطاء تسببت في إحداث تلفيات بالسيارات.

وأكد الأهالي أن محيط البالوعة شديد الخورة نظرًا لوجود أكثر من ثلاث مدارس للأطفال بالمنطقة الأمر الذي يهددهم بالموت فيها.

أوضح أصحاب المحلات المجاورة للبلوعه أن غطائها مزال منذ أسابيع، وكل يوم تتلف أكثر من سيارة وإصابة بعض المواطنين، وأنهم تقدموا بعدة شكاوى للوحدات المحلية لإغلاقها دون جدوى.