فتح إعلان الأمين العام للجنة الإدارية العليا لجماعة الإخوان  المسلمين بالبدء في إجراءات  تعديل اللائحة الداخلية للجماعة كاستجابة لمبادرة التحكيم التي قادها الدكتور يوسف القرضاوي، جدلا جديدا داخل الجماعة  .

وقال حساب الأمين العام للجنة الإدارية العليا المحسوب على جبهة القيادة الشبابية  بموقع  التواصل الاجتماعي "فيس بوك" ،إنه " استجابة لمبادرات المخلصين من أبناء الحركة الإسلامية وفي مقدمتهم  القرضاوي، وتنفيذا للمهمة التي أوكلتها الجمعية العمومية للإخوان إلى اللجنة الإدارية العليا بإجراء تعديل لائحي ومن ثم تقديمه لمجلس الشورى العام نبدأ هذا الجهد " . 

وكانت مصادر إخوانية بالخارج محسوبة على جبهة القيادة الشبابية قد قالت لـ"مصر العربية" في وقتا سابق  أن لجنة الإدارة العليا وتحديدا  7 من أعضائها  محسوبين على القيادة الشبابية  بدأوا في إجراءات  تعديل اللائحة وتلقي مقترحات  من أعضاء الجماعة في أعقاب مبادرة التحكيم  التي قادها القرضاوي وعدد من رموز الجماعة في دول العالم الإسلامي، تمهيدا لإجراء انتخابات  على كافة المستويات بما فيها  مكتب الإرشاد ومجلس الشورى العام  . 

وفي الوقت الذي رحب فيه عدد  من القيادات الشبابية بالجماعة بدعوة أمين عام لجنة الإدارة العليا ، قال مصدر قيادي بالجماعة محسوب على جبهة القائم  بأعمال المرشد  محمود  عزت المعروفة إعلاميا بجبهة القيادة التاريخية في تصريحات لـ"مصر العربية " ، " هناك مسارات  وخطوات معروفة داخل الجماعة لتعديل اللوائح  ليس من بينها  ما أعلن  عنه ما يسمى بالأمين العام " مضيفا الجماعة ليس لها سوى أمين عام  واحد وهو  الدكتور محمود  حسين  .

وشدد المصدر على أن  " مبادرة القرضاوي لم  تكن  تحكيم وهذا ما يعني أن قرارتها غير ملزمة  وأن ما خرج عنها  ما هو إلا توصيات  ونصائح  للإصلاح بين المتخاصمين إما أن يأخذوا بها للاسترشاد أو يتروكها  " ، مضيفا " نحن  طرحنا  ما جاء فيها  على الصف الإخواني لإبداء الرأي ونشكر جهد  من عملوا بها ونتتظر في الوقت  ذاته  رد القواعد " .

وأكد المصدر " لكل من يعتقد أن هناك  انتخابات  ستجري على مقاعد  مكتب الإرشاد  ومجلس الشورى العام  فهذا لن  يحدث لأن أصحاب هذه المقاعد  في الأسر وليس من اللائق تجاوزهم " ،مشيرا " نحن تعهدنا  بالحفاظ على الجماعة ومؤسساتها لحين خروج المرشد  والقيادات من السجن وقتها سنسلم الأمانة المعلقة في رقابنا " .

فيما استعرضت صفحة  الأمين العام  للجنة الإدارة العليا عدد  من التواريخ  التي تم خلالها وضع وتعديل اللوائح  المنظمة لعمل الجماعة  ، والتي بدأت مع عام  1930 ، حينما أقرت الجمعية العمومية للإخوان أول لائحة  في 24 سبتمبر ،  وفي 8 سبتمبر   1945 وافقت الجمعية العمومية على النظام  الأساسي 

وفي مايو  1948 وافقت الهيئة التأسيسية  على تعديل لائحة الجماعة ،   فيما شهد عام 1933 وتحديد في 22يوليو اقرار أول لائحة خاصة بقسم الأخوات  المسلمات ، مرورا بعد  ذلك بإقرار مجلس الشورى العام للنظام  العام للجماعة في يوليو 1982 ، فيما شهد عام 2009 أخر تعديل للائحة الداخلية للجماعة  في عهد المرشد السابق مهدي عاكف  .

إقرأ أيضا