وزير الداخلية

قرر اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية، السماح لـ 3462 طالبًا من المحبوسين على ذمة القضايا بأداء امتحانات نصف العام الدراسى الحالي.

ويأتي ذلك في إطار رعاية نزلاء السجون والحرص على مُستقبلهم التعليمي، وتم الموافقة على السماح للطلبة المحبوسين على ذمة قضايا بأداء امتحانات نصف العام الدراسي، وقيام قطاع مصلحة السجون بالتنسيق مع الإدارات التعليمية بالمدارس والجامعات لقيام الطلبة بأداء الامتحانات في لجان خاصة.

وبلغ أعداد نزلاء السجون من الطلبة بمختلف المراحل التعليمية المقرر أدائهم لإمتحانات الترم الأول (3462) من الطلبة بمختلف السجون على مستوى الجمهورية، وذلك في ضوء استراتيجية وزارة الداخلية التي تهدف في أحد محاورها بتفعيل مبادئ السياسة العقابية بمفهومها الحديث وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء التى تعلي من قيم حقوق الإنسان وتصون حقوق النزلاء، والاهتمام بالعملية التعليمية لنزلاء السجون وتوفير ما يلزم فى سبيل استكمال المراحل التعليمية.