إسلام لطفي، الرئيس التنفيذي لقناة التليفزيون العربي

كتبت – إنجي لطفي

احتفلت قناة “التلفزيون العربي”، بإتمامها العام الأول عقب انطلاقها في الـ 25 من يناير 2015، من لندن كقناة إخبارية وترفيهية عربية عامة.

وقال إسلام لطفي، الرئيس التنفيذي لشبكة التفزيون العربي:” إن القناة قدمت نموذجًا فريدًا من وجود كل الأطياف، والأفكار حتى من يختلف عن رسالتها”، مضيفًا: “ظهر على شاشتنا رموز من المعارضة السورية وآخرين من مؤيدي النظام السوري، واستضفنا مسئولين مصريين، ومعارضين وثوريين، وآخرين يدافعون عن وجهة نظر النظام المصري، واستضفنا كل أطراف الأزمة اليمنية، وننفرد أننا القناة الوحيدة التي كانت تغطي سقوط الضحايا المدنيين في اليمن”.

وأكد “لطفي”، أن القناة ستبقى رافضة للاستقطاب في أي معارك إعلامية تزكي الطائفية والصراع السياسي الهدّام، مضيفًا: ” نحن نقدم تجربة جديدة مختلفة، ربما مازال شكلها غير متبلور بالقدر الكافي عند المشاهد، لكن نأمل أنه مع الوقت ستصل رسالتنا”.

وأشار رئيس التنفيذي لشبكة التفزيون العربي، إلى أن القناة لا تتردد في الاعتذار لو وجدت أنها أخطأت، كما حدث حين تم الاعتذار على الشاشة عن الخبر الخاطيء بسقوط ضحايا أطفال بقصف فرنسي على مدرسة بالموصل.

وقال إسلام لطفي، ردًا على سؤال حول تحقيق القناة أهدافها خلال هذا العالم:” إنه لا يوجد قناة تحقق أهدافها بعد عام واحد، كما أن القناة تربط نفسها بتحقق أهداف الإنسان العربي، وهي الكرامة والعدالة والديموقراطية، ومادامت لم تتحقق فسيظل عمل القناة مستمرًا”، مشيرًا إلى أن القناة تستهدف بشكلٍ رئيسي مشاهدًا يصعب إرضاؤه، فهي تركز على شريحة المثقفين والمتعملين والطامحين للتغيير.

وأضاف “لطفي”، قائلًا: “إن حملات التشويه المضادة بدأت قبل أن ننطلق، وحدثت محاولة لبناء صورة نمطية قبل أن نبدأ أننا نخص فصيل معين أو دولة معينة أو انتماء معين، وكان شغلنا الشاغل أن نركز في رسالتنا ولا نلتفت لهذه الدعاوى، ونترك الحكم للمشاهد”.

وأوضح الرئيس التنفيذي لشبكة التفزيون العربي، ردًا على سؤال حول وجود برامج ترفيهية رغم أن القناة تقدم نفسها بكونها قناة جادة ذات قيم محددة، قائلًا:” إن القناة تقدم ترفيهًا له قيمة ويحمل رسالة، مثل برنامج “وان-هو حول العالم”، وهو الشاب الكوري الذي يتحدث العربية، ويسافر عبر الدول المختلفة ليعرف المشاهد عليها، وبرنامج “الرحلة”، والذي يقدمه الأستاذ أسعد طه، ويقدم تحليلًا اجتماعيًا للدول المختلفة، كما أن القناة دائمًا تقدم منصة للكفاءات الفنية والمواهب الموسيقية كما في برنامج “نغم طازة”، وكذلك تدعم السينما المستقلة ومشاريع التخرج في برنامج “فيلمي”، وتقدم أيضًا استعراضًا للسينما العالمية، وأضاف “لطفي”، قائلًا: “إن المشاهد العربي يستحق ما هو أفضل لذلك نخاطب عقولهم لا غرائزهم”.