رأى الإعلامي الساخر باسم يوسف أن الدولة تعادي الأطباء لحماية أمناء الشرطة، في إشارة إلى تصريح النائب العام المستشار نبيل صادق بأن غلق مستشفى المطرية "جريمة دستورية".

 

وقال في تغريدة عبر حسابه على موقع التدوين المصغر "تويتر": "كل التحية للدكتورة منى مينا ود.حسين خيري، أحسن من درس ليا الجراحة في القصر العيني، ادعموا إضراب الأطباء ضد بلطجة الداخلية".

وتابع: “الدكتور يكون طالع عينه وأمين شرطة ييجي يسحله ويدوس عليه، ادعم أطباء المطرية، ادعم إضراب الأطباء".

وأضاف: “الدولة مستمرة في استعداء الأطباء والمواطنين العاديين عشان تحمي كام أمين شرطة فاسدين وبلطجية".

وأمر النائب العام المستشار نبيل صادق بفتح مستشفى المطرية العام، والتحقيق مع المتسببين في غلقها بعد أزمة أمناء الشرطة والأطباء الأخيرة، بعد اعتداء أمناء شرطة على أطباء عاملين في المستشفى، بحجة رفض الأطباء تحرير تقرير طبي لأمين شرطة.

 

وذكر بيان صادر عن مكتب النائب العام، اليوم الخميس، أنَّ تحقيقات النيابة العامة في الواقعة المعروفة إعلاميا بـ"أحداث مستشفى المطرية العام" كشفت عن أنَّ هذا المنشأ الصحي توقف عن تقديم خدماته للمواطنين، مؤكِّدًا أن غلق المستشفى وامتناع القائمين عليه عن تقديم الخدمات العلاجية للمواطنين، يمثل جريمة قائمة دستوريًّا ومعاقب عليها قانونًا.