قال الكاتب الصحفي عبدالله السناوي، إن هناك أسبابا محددة جعلت الرئيس عبد الفتاح السيسي، يجري مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، مقدم برنامج "القاهرة اليوم".

وأضاف خلال لقائه في برنامج "تلت التلاتة"، المذاع على قناة "أون تي في لايف"، الخميس: "بالرغم من اختلافي مع (أديب) في الكثير من المواقف، إلا أنه تجلى كثيرًا أثناء حديثه عن أزمة (الألتراس) في حلقة برنامجه يوم الاثنين الماضي، فكان كلامه يتسم بالاتزان الشديد، وقال عن هذه الروابط إنهم ليسوا كلهم مجرمين ولكن منهم الأطباء والمهندسين، وأن لهم الحق في غضبهم، وأتصور أن هذا الحديث توافق مع وجهة نظر الرئيس، ما جعله يشاركه في مداخلة هاتفية".

وتابع: "الرئيس أراد سماع كلام عاقل ومفيد عن هذه القضية، وهو وجد هذا الكلام في حلقة (القاهرة اليوم)، خاصة وأن الكثير من الإعلاميين ذهبوا في طريق النفاق مع الدولة ومطالبتها بعدم عقد أي حوار مع هؤلاء الشباب".

واتهم "السناوي" العديد من وسائل الإعلام بلعب دور تخريب العلاقة بين الشباب والدولة، قائلا: "السكوت عن التسجيلات التي أذاعها إعلاميون ضد نشطاء، وتشويه ثورة 25 يناير واتهام البعض لها بأنها مؤامرة، أدى إلى حدوث فجوة كبيرة بين النظام والجيل الجديد الذي تصدر الأحداث خلال الفترة الماضية".

يُذكر أن الرئيس عبدالفتاح السيسي قد أجرى مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، مقدم برنامج "القاهرة اليوم"، المذاع على قناة "اليوم"، الاثنين الماضي، حيث أقر بعدم تمكن الدولة من التواصل الجيد مع الشباب حتى الآن، مُبديًا استعداده لعقد حوار مع ممثلين عن شباب "الألتراس" لإطلاعهم على حقيقة ما تم من تحقيقات في أحداث مجزرة استاد بورسعيد، والتي راح ضحيتها 72 شخصًا.