أيد الكاتب الصحفي عبد الله السناوي، عقد حوار بين الرئيس عبدالفتاح السيسي والشباب، قائلا: "هذا الحوار سيؤدي لتجنب الاضطرابات الاجتماعية والاقتصادية المفاجئة التي قد تحدث نتيجة تزايد الاحتقان السياسي في البلاد".

وأضاف هاتفيًا لبرنامج "تلت التلاتة"، المذاع على قناة "أون تي في لايف"، الخميس: "الدولة بحاجة إلى محاورة الشباب بشكل جاد وبدون لف ودوران، أو فرض وصاية عليهم وعلى أحلامهم"، موضحًا أن مشكلة الجيل الحالي أن إنجازه سبق خبرته، فهو استطاع إسقاط حكم عمره 30 عامًا في 18 يومًا فقط؛ وبالتالي فهذا الجيل تصور أن الأرض ستتحول إلى خضراء في يوم وليلة.

وأكد "السناوي" أن التنكيل بثورة 25 يناير ولدت كراهية واسعة من الشباب ضد مؤسسات الحكم وبعض أجهزة الدولة، ولذلك يجب القضاء على أسباب الكراهية قبل إجراء أي حوار مع الشباب.

وأوضح الكاتب الصحفي أن الجيل الحالي من الشباب يعاني من بعض المشكلات أيضًا، فهم يعتقدون أن الثورة وأهدافها هي أحلام لهم وحدهم، كما أنهم يفتقدون إلى الوسائل السياسية التي تمكنهم من تحقيق أهدافهم، قائلا: "إذا كان هناك شخص عاقل في هذه البلد فعليه احتضان الأجيال الجديدة وتمكينها لتولي المراكز القيادية".