الألتراس

قال رئيس نادي الزمالك، خلال مداخلة هاتفية له في برنامج الحياة اليوم مع الإعلامى تامر أمين على فضائية الحياة،  إن مبادرة احتواء رابطة الأولتراس «فاشلة».

ووصف الأولتراس بـ «الظاهرة الإجرامية» التي ظهرت عام 2007، موضحًا: حينها لم أكن أتولى إدارة نادي الزمالك، وأول ما ظهرت أعادت الحياة إلى المدرجات، وكنت مبسوط بها إلى عام 2010، لأنهم كانوا «مؤدبين».

وهاجم  رئيس الزمالك والعضو ببرلمان 2016 ثورة 25 يناير قائلًا: قبل 25 «زفت يناير» تنازلت عن قضية ضد ممدوح عباس، أتهمه فيها بتزوير الانتخابات، بسبب الشكل الجميل الذي ظهر به الأولتراس في المدرجات بمباراة الزمالك أمام نادٍ إسباني ومن أجل مصلحة النادي، لكن بعد 25 يناير ظهر «غل» البلطجية ورغبتهم في الانتقام من الشرطة، عشان ضابط شتمه أو حبسه.

وهدد رئيس الزمالك، الأولتراس، «لن أسمح بالاقتراب من بوابة نادي الزمالك، والأمن عندي كله مسلح بالرصاص الحي، مبررًا أنه يحمي حياة  45 ألف أسرة بالنادي».